اهلا وسهلا بيك يا زائر في منتدى شباب على طول عيش اللحظة


    الامام علي عليه السلام

    شاطر
    avatar
    islam
    شاب اكيد

    ذكر
    عدد الرسائل : 205
    العمر : 38
    مدينتك او بلدك : اسكندرية
    مهنتك او دراستك او كليتك : كلية تجارة
    هوياتك : قراءة القراءن
    my sms : <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com --><form method="POST" action="--WEBBOT-SELF--"> <!--webbot bot="SaveResults" u-file="fpweb:///_private/form_results.csv" s-format="TEXT/CSV" s-label-fields="TRUE" --><fieldset style="padding: 2; width:208; height:104"> <legend><b>My SMS</b></legend> <marquee onmouseover="this.stop()" onmouseout="this.start()" direction="up" scrolldelay="2" scrollamount="1" style="text-align: center; font-family: Tahoma; " height="78">من النهاردة انا مش ليكى هنسى حبك وافوق من وهمى كنت فاكرك احلى ملاك لقيت حياتى معاكى هلاك </marquee></fieldset></form><!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
    ;nbsp& :
    تاريخ التسجيل : 16/08/2007

    default الامام علي عليه السلام

    مُساهمة من طرف islam في السبت 1 سبتمبر - 6:35








    نسبه الشريف

    الاسم : علي إبن أبي طالب عليه السلام

    الكنى : أبو الحسن، أبو الحسنين

    الألقاب : الكرار، المرتضى

    موضع الولادة : الكعبة المشرفة بمكة

    يوم الولادة : ليلة السبت مساء الجمعة

    شهر الولادة : 13رجب الاصب

    عام الولادة : 23 قبل الهجرة

    أمه الطاهرة : فاطمة بنت أسد

    نقش خاتمه : الملك لله الواحد القهار

    يوم الوفاة : ليلة الخميس أو فجر الجمعة

    شهر الوفاة : 21 شهر رمضان

    عام الوفاة : 40 من الهجرة

    علة الوفاة : ضربه ابن ملجم المرادي لعنه الله

    المرقد المقدس : المقام السامي بالنجف الأشرف

    عدد الأزواج : 12 عدا الجواري

    عدد الأولاد : 15بنون، 19بنات

    هو
    علي بن أبي طالب و اسم أبي طالب عبد مناف بن عبد المطلب و اسم عبد المطلب
    شيبة الحمد بن هاشم و اسم هاشم عمرو بن عبد مناف و اسم عبد مناف المغيرة
    بن قصي.




    مولده الشريف

    ولد
    يوم الجمعة لثلاث عشرة ليلة خلت من رجب بعد عام الفيل بثلاثين سنة و كانت
    ولادته بمكة المكرمة في الكعبة المشرفة و في ذلك يقول السيد الحميري:


    والبيت حيث فناؤه والمسجـدولدتـه في حرم الإله و أمنهطابت و طاب وليدها و المولدبيضاء طاهرة الثياب كريمـةوبدت مع القمر المنير الاسعدفي ليلةغابت نحوس نجومهاإلا ابن آمنـة النبي محمــدمـا لف في خرق القوابل مثله





    أبوه

    اسمه
    عبد مناف كما مر، وأبو طالب كنيته، كني بأكبر أولاده و هو أخو عبد الله،
    أبي النبي(صلى الله عليه وآله) لأمه و أبيه، و أبو طالب هو الذي كفل رسول
    الله(صلى الله عليه وآله) صغيرا و قام بنصره و حامى عنه وذب عنه و حاطه
    كبيرا و تحمل الأذى في سبيله، من مشركي قريش و منعهم عنه، و لقي لأجله
    عناء عظيما و قاسى بلاء شديداً و صبر على نصره و القيام بأمره، حتى إن
    قريشا لم تطمع في رسول الله(صلى الله عليه وآله) و كانت كافة عنه حتى توفي
    أبو طالب، و لم يؤمر بالهجرة إلا بعد وفاته.


    و
    كان أبو طالب مسلما لا يجاهر بإسلامه و لو جاهر لم يمكنه ما أمكنه من نصر
    رسول الله(صلى الله عليه وآله) على انه قد جاهر بالإقرار بصحة نبوته في
    شعره مرارا مثل قوله:


    و دعوتني و علمت انك صادق

    ولقد صدقت و كنت قبل أمينا


    و لقد علمـت بـان دين محمد

    مـن خير أديـان البرية دينا



    وروى
    الصدوق في الأمالي بسنده عن الصادق جعفر بن محمد(عليه السلام) انه قال:
    (أول جماعة كانت، أن الرسول الله(صلى الله عليه وآله) كان يصلي و أمير
    المؤمنين علي بن أبي طالب(عليه السلام) معه إذ مر به أبو طالب و جعفر معه،
    فقال: يا بني صِل جناح ابن عمك، فلما أحسه رسول الله(صلى الله عليه وآله)،
    تقدمهما، و انصرف أبو طالب مسرورا و هو يقول:


    أن عليا و جعــفرا ثـقتي

    عند مـلم الزمان والـكرب


    و الله لا اخذل النبـي و لا

    يخـذله من بنيّ ذو حسب


    لا تخذلا وانصرا ابن عمكما

    أخي لأمي من بينهم و أبي



    فكانت أول جماعة جمعت.



    أمه

    وهي فاطمة بنت أسد بن هاشم، في الأغاني: هي أول هاشمية تزوجها هاشمي و هي أم سائر ولد أبي طالب.

    و
    كانت لرسول الله(صلى الله عليه وآله) بمنزلة الأم ربي في حجرها و كان
    شاكرا لبرها و كان يسميها أمي و كانت تفضله على أولادها في البر ، كان
    أولادها يصبحون شعثا رمضا و يصبح رسول الله(صلى الله عليه وآله) كحيلا
    دهينا.


    و
    روى الحاكم في المستدرك بسنده (عن سعيد بن المسيب عن علي بن الحسين عن
    أبيه عن جده أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(عليه السلام) قال لما ماتت
    فاطمة بنت أسد كفنها رسول الله(صلى الله عليه وآله) بقميصه و صلى عليها و
    كبر عليها سبعين تكبيرة و نزل في قبرها فجعل يومئ في نواحي القبر كأنه
    يوسعه و يسوي عليها و خرج من قبرها و عيناه تذرفان و جثا في قبرها فقال له
    عمر بن الخطاب يا رسول الله رأيتك فعلت على هذه المرأة شيئا لم تفعله على
    أحد فقال له أن هذه المرأة كانت أمي بعد أمي التي ولدتني إن أبا طالب كان
    يصنع الصنيع و تكون له المأدبة و كان يجمعنا على طعامه فكانت هذه المرأة
    تفضل منه كله نصيبنا فأعود فيه).




    كنيته

    يكنى
    أبا الحسن و أبا الحسين و كان الحسن(عليه السلام) في حياة رسول الله(صلى
    الله عليه وآله) يدعوه أبا الحسين و الحسين(عليه السلام) يدعوه أبا الحسن
    و يدعوان رسول الله(صلى الله عليه وآله) أباهما فلما توفي النبي(صلى الله
    عليه وآله) دعوا عليا(عليه السلام) أباهما.


    و
    كان يكنى أيضا بابي تراب كناه به رسول الله(صلى الله عليه وآله)، ففي
    الاستيعاب بسنده (قيل لسهل بن سعد: أن أمير المدينة يريد أن يبعث إليك
    لتسب عليا على المنبر، قال: كيف أقول؟ قال: تقول أبا تراب، فقال: و الله
    ما سماه بذلك إلا رسول الله(صلى الله عليه وآله)، قال: و كيف ذلك يا أبا
    العباس؟ قال: دخل على فاطمة(عليه السلام) ثم خرج من عندها فاضطجع في صحن
    المسجد فدخل رسول الله(صلى الله عليه وآله) على فاطمة(عليه السلام) فقال:
    أين ابن عمك؟ قالت: هو ذاك مضطجع في المسجد، فوجده قد سقط رداؤه عن ظهره و
    خلص التراب إلى ظهره، فجعل يمسح التراب عن ظهره و يقول: اجلس أبا تراب فو
    الله ما سماه به إلا رسول الله(صلى الله عليه وآله)، و الله ما كان اسم
    احب إليه منه)، وفي الفصول المهمة لابن الصباغ (لقبه المرتضى و حيدر و
    أمير المؤمنين و الأنزع البطين و الأصلع والوصي، و كان يعرف بذلك عند
    أوليائه و أعدائه، خرج شاب من بني ضُبة معلم يوم الجمل من عسكر عائشة و هو
    يقول:


    نحن بني ضبة أعـداء عـلى

    ذاك الذي يعرف قدما بالوصي


    و فارس الخيل على عهد النبي

    ما أنا عن فضل علي بالعمي)



    و
    كان يلقب يعسوب المؤمنين و يعسوب الدين يروى أن النبي(صلى الله عليه وآله)
    قال له أنت يعسوب الدين و المال يعسوب الظلمة و في رواية هذا يعسوب
    المؤمنين و قائد الغر المحجلين روى هاتين الروايتين ابن حنبل في مسنده و
    أبو نعيم في حلية الأولياء، و في تاج العروس اليعسوب ذكر النحل و أميرها و
    في حديث علي(عليه السلام) أنا يعسوب المؤمنين و المال يعسوب الكفار، أي
    يلوذ بي المؤمنون و يلوذ الكفار بالمال كما يلوذ النحل بيعسوبها و هو
    مقدمها وسيدها.




    زوجاته

    أول
    زوجاته فاطمة الزهراء سيدة النساء(عليه السلام) بنت رسول الله سيد
    المرسلين(صلى الله عليه وآله) لم يتزوج عليها حتى توفيت عنده ثم تزوج
    بعدها أمامة بنت أبي العاص بن الربيع بن عبد العزى بن عبد شمس و أمها زينب
    بنت رسول الله(صلى الله عليه وآله) ثم تزوج أم البنين بنت حرام بن دارم
    الكلابية و تزوج ليلى بنت مسعود بن خالد النهشلية التميمية الدارمية و
    تزوج أسماء بنت عميس الخثعمية وكانت تحت جعفر بن أبي طالب فقتل ثم تزوجها
    أبو بكر فتوفي ثم تزوجها أمير المؤمنين.


    و
    تزوج أم حبيب بنت ربيعة التغلبية و اسمها الصهباء، من السبي الذين أغار
    عليهم خالد بن الوليد بعين التمر و تزوج خولة بنت جعفر بن قيس بن مسلمة
    الحنفية و قيل خولة بنت إياس و تزوج أم سعد أو سعيد بنت عروة بن مسعود
    الثقفية، و تزوج مخبأة بنت امرئ القيس بن عدي الكلبية.




    أولاده


    و
    هم : 1ـ الحسن 2ـ الحسين 3ـ زينب الكبرى 4ـ زينب الصغرى المكناة أم كلثوم
    قال المفيد أمهم فاطمة البتول(عليه السلام) سيدة نساء العالمين بنت سيد
    المرسلين و خاتم النبيين(صلى الله عليه وآله) 5ـ أم كلثوم الكبرى 6ـ محمد
    الأوسط أمه إمامة بنت أبي العاص 7ـ العباس و 8ـ جعفر و 9ـ عبد الله و10ـ
    عثمان، الشهداء بكر بلاء، أمهم أم البنين الكلابية و قال المسعودي أمهم أم
    البنين بنت حزام الوحيدية 11ـ محمد الأكبر المكنى بابي القاسم المعروف
    بابن الحنفية أمه خولة الحنفية 12ـ محمد الأصغر المكنى بابي بكر و بعضهم
    عد أبا بكر و محمدا الأصغر اثنين والظاهر انهما واحد 13ـ عبد الله أو عبيد
    الله الشهيدين بكر بلاء أمهما ليلى بنت مسعود النهشيلة 14ـ يحيى أمه أسماء
    بنت عميس 15 و 16ـ عمر و رقية توأمان أمهما أم حبيب الصهباء بنت ربيعة
    التغلبية و عمر عمر خمسا و ثمانين سنة 17 و18 و19ـ أم الحسن و رملة الكبرى
    و أم كلثوم الصغرى أمهم أم سعد بنت عروة بن مسعود الثقفية 20ـ بنت ماتت
    صغيرة أمها مخباة الكلبية و لم يذكرها المفيد و المسعودي 21ـ أم هاني 22ـ
    ميمونة 23ـ زينب الصغرى في عمدة الطالب أمها أم ولد و كانت تحت محمد بن
    عقيل بن أبي طالب 24ـ رمله الصغرى و لم يذكرها المفيد و لا المسعودي 25ـ
    رقية الصغرى و لم يذكرها المسعودي، وذكروا له(عليه السلام) أبناء غيرهم.
    [/center]
    avatar
    islam
    شاب اكيد

    ذكر
    عدد الرسائل : 205
    العمر : 38
    مدينتك او بلدك : اسكندرية
    مهنتك او دراستك او كليتك : كلية تجارة
    هوياتك : قراءة القراءن
    my sms : <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com --><form method="POST" action="--WEBBOT-SELF--"> <!--webbot bot="SaveResults" u-file="fpweb:///_private/form_results.csv" s-format="TEXT/CSV" s-label-fields="TRUE" --><fieldset style="padding: 2; width:208; height:104"> <legend><b>My SMS</b></legend> <marquee onmouseover="this.stop()" onmouseout="this.start()" direction="up" scrolldelay="2" scrollamount="1" style="text-align: center; font-family: Tahoma; " height="78">من النهاردة انا مش ليكى هنسى حبك وافوق من وهمى كنت فاكرك احلى ملاك لقيت حياتى معاكى هلاك </marquee></fieldset></form><!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
    ;nbsp& :
    تاريخ التسجيل : 16/08/2007

    default رد: الامام علي عليه السلام

    مُساهمة من طرف islam في السبت 1 سبتمبر - 6:36



    1. من أقوال الإمام علي عليه السلام


      بالعقل صلاح كل أمر في عقب غيركم تحسنوا في عقبكم لآخرتك من دنياك نصيباً مواهب والآداب مكاسب يجد لذة العبادة من لايصوم عن الهوى عون الدعاء الخشوع العقل مجانبة اللهولا يتحقق الصبر إلأ بمقاساة ضد المألوف إذا رغبت في المكارم فاجتنب المحارم ثلاث من أبواب البر: سخاء النفس وطيب الكلام والصبر على الأذى صوم النفس عن لذات الدنيا أنفع الصيام الجزع اتعب من الصبر الشاخص في طلب العلم كالمجاهد في سبيل الله لطالب العلم عز الدنيا وفوز الآخرة جميل المقصد يدل على طهارة المولد خير الناس من نفع الناس انظروا من يرضع أولادكم فان الولد يشب عليه رب حرب أعود من سلم ترك المن زينة المعروف أسوأ الصدق النميمة الكتب بساتين العلماء الكذب يوجب الوقيعة قليل الطمع يفسد كثير الورع الحكمة شجرة تنبت في القلب وتثمر في اللسان من سأل ما لا يستحق قوبل بالحرمان عقوبة العقلاء التلويح، عقوبة الجهال التصريح رب عزيز أذله خلقه، وذليل أعزه خلقه حب الاطراء والمدح من اوثق فرص الشيطان الاحتكار شيم الأشرار الاحتكار داعية الحرمان سل عن الجار قبل الدار أصل الرضا حسن الثقة بالله اعتصموا بالذمم في أوتادها من أحب الدنيا جمع لغيره الصلاة حصن من سطوات الشيطان الخيانة دليل على قلة الورع والديانة من أمن الزمان خانه من استصلح الاضداد بلغ المراد السامع للغيبة كالمغتاب رب كلام أنقذ من سهام الوفاء حفظ الذمام لا شرف أعلى من الإسلام معاشرة ذوي الفضائل حياة القلوب احسن افعال المقتدر العفو في التوكل حقيقة الإيمان زينة الشريف التواضع التواضع يكسوك المهابة الحقد الأم العيوب بكثرة الكبر يكون التلف من شب نار الفتنة كان وقوداً لها الجهل مميت الاحياء ومخلد الشقاء لا تعتذر الى من لا يحب أن يجادلك عذراً من امر بالمعروف شد ظهور المؤمنين جاور القبور تعتبر الإنسان عبد الاحسان بالإحسان تملك القلوب من قصر بالعمل ابتلى بالهم آفة الفقهاء عدم الصيانة أفضل العبادة العفاف من سل سيف البغي قتل به البغي يسلب النعمة ندم القلب يكفر الذنوب اصل قوة القلب التوكل على الله الدنيا ضل الغمام وحلم المنام الاستغفار يزيد في الرزق اهلك الناس اثنان خوف الفقر وطلب الفخر التقوى رئيس الاخلاق السلام سبعون حسنة تسعة وستون للمبتدىء وواحد للراد الحلم تمام العقل في لزوم الحق تكون السعادة أصل الزهد اليقين وثمره السعادة المودة تعاطف القلوب في ائتلاف الأرواح إذا رأيت مظلوم فأعنه على الظالم الصحة أفضل النعم من لم يحتمل مرارة الدواء دام ألمه اشجع الناس أسخاهم السخاء يزرع المحبة الانفراد راحة المتعبدين لا حجة من كثر المراء اطيب العيش القناعة المشيب رسول الموت الزم الصمت يستنر فكرك من قل طعامه قل آلامه المنية ولا الدنية والتقلل ولا التوسل معرفة الله سبحانه أعلى المعارف تأخير الشر إفادة فقد الولد محرقة للكبد الغفلة أضر الاعداء زكاة الجهاد والصيام لا تأمنن ملولاً من أعظم الشقاوة القساوة العين جاسوس القلب وبريد العقل الصديق أقرب الأقارب ثمرة العقل مداراة الناس لكل ذي رمق قوت خالف نفسك تستقم


    الخطبة العارية من الألف لإمام علي عليه السلام

    في
    البحار: روى ان الصحابة قالوا: ليس من حروف المعجم حرف أكثر دوراناً في
    الكلام من الألف فنهض أمير المؤمنين عليه السلام وخطب خطبة علي البداهة
    طويلة ... تشمل على الثناء على الله تعالى والصلاة على نبيه محمد صلى الله
    عليه وآله وسلم وفيها الوعد الوعيد ووصف الجنة والنار والمواعظ والزواجر
    والنصيحة للخلق وغير ذلك.


    قال عليه السلام

    حمدت
    من عظمت منته، وسبغت نعمته، وسبقت غضبه رحمته، وتمت كلمته، ونفذت مشيته،
    وبلغت حجته، وعدلت قضيته، حمدت حمد مقر بربوبيته، متخضع لعبوديته، متنصل
    من خطيئته، معترف بتوحيده، مستعيد من وعيده، مؤمل من ربه رحمة تنجيه، يوم
    يشغل كل عن فصيلته وبنيه، ونستعينه ونسترشده ونستهديه، ونؤمن به ونتوكل
    عليه وشهدت له شهود عبد مخلص موقن، وفردته تفريد مؤمن متق ووحدته توحيد
    عبد مذعن، ليس له شريك في ملكه ولم يكن له ولي في صنعه، جل عن مشير ووزير،
    وتنزه عن مثل ونظير، علم فستر وبطن فخبر، وملك فقهر، وعصي فغفر، وعبد
    فشكر، وحكم فعدل، وتكرم وتفضل، لن يزول ولم يزل، ليس كمثله شيء، وهو قبل
    كل شيء وبعد كل شيء. رب متفرد بعزته متملك بقوته متقدس بعلوه، متكبر
    بسموه، ليس يدركه بصر ولم يحط به نظر، قوي منيع، بصير سميع حليم حكيم،
    زؤوف رحيم، عجز عن وصفه من وصفه، وظل نعته من نعته، من عرفه قرب فبعد،
    وبعد فقرب، يجيب دعوة من يدعوه، ويرزق عبده ويحبوه، ذو لطف خفي، وبطش قوي،
    ورحمة موسعة، وعقوبة موجعة ورحمته جنة عريضة مونقة، وعقوبته جحيم موصدة
    موبقة.


    وشهدت
    ببعث محمد (ص) عبده ورسوله ونبيه وصفيه وحبيبه وخليله وبعثه في خير عصر
    وحين فترة وكفر، رحمة لعبيده ومنة لمزيده ختم به نبوته، وقوى به حجته،
    فوعظ ونصح وبلغ وكدح رؤوف بكل مؤمن ولي سخي زكي رضى عليه رحمة وتسليم
    وبركة وتكريم من رب غفور رحيم قريب مجيب حكيم.


    وصيتكم
    معشر من حضرني بتقوى ربكم وذكرتكم بسنة نبيكم فعليكم برهبة تسكن قلوبكم
    وخشية تذري دموعكم وتقية تنجيكم يوم يذهلكم ويبليكم يوم يفوز فيه من وزن
    حسنيه وخف وزن سيئته لتكن مسألتكم مسألة ذل وخضوع وشكر وخشوع، وتوبة
    ونزوع، وندم ورجوع، وليغتنم كل مغتنم منكم صحته قبل سقمه وشيبته قبل هرمه
    وسعته قبل فقرد وخلوته قبل شغله وحضره قبل سفره وحياته قبل موته وشبيبته،
    قبل هرمه ثم يكبر ويهيمن ويمرض ويسقم ويمل طبيبه ويعرض عنه حبيبه وينقطع
    عمره ويتغير لونه. وقل عقله ثم قيل: هو موعوك وجسمه منهوك قد جد في نزع
    شديد. وحضره قريب وبعيد فشخص ببصره وطمح بنظره ورشح جبينه وخطف عرينه
    وجنبت نفسه وبكته عرسه وحفر رمسه ويتم منه ولده وتفرق عنه عدده. وقسم جمعه
    وذهب بصره وسمعه. ولقن ومدد ووجه وجرد وغسل وعري ونشف وسجي وبسط له وهيء
    ونشر عليه كفنه وشد مه ذقنه وقمص وعمم ولف وودع وسلم وحمل فوق سرير وصلى
    عليه بتكبير بغير سجود وتعفير ونقل من دور مزخرفة وقصور مشيدة وحجر منضدة
    فجعل في ضريح ملحود ضيق مرصود بلبن منضود. مسقف بجلمود وهيل عليه عفره
    وحثى عليه مدره، فتحقق حذره، ونسي خبره ورجع عنه وليه ونديمه ونسيبه
    وحميمه وتبدل به قرينه وحبيبه فهو حشو قبر ورهين قفر يسعى في جسمه دود
    قبره. ويسيل صديده في منخره، نسحق تربته لحمه وينشف دمه ويرق عظمه ويقيم
    في قبره حتى يوم حشره فينش من قبره وينفخ في صور ويدعى بحشر ونشر فثم
    بعثرت قبور.وحصلت سريرة في صدور، وجيء بكل نبي صديق وشهيد ونظيق ووقف لفصل
    حكمه عند رب قدير بعبيده خبير بصير من زفرة تضفيه وحسرة تنضيه في موقف
    مهول عظيم بين يدي ملك كريم بكل صغيرة وكبيرة عليم يلجمه عرقه ويحفزه قلقه
    فعبرته غير مرحومة.. وصرخته غير مسموعة وحجته غير مقبولة وبرزت صحيفته
    وتبينت جريرته ونطق كل عضو منه بسوء عمله فشهدت عينه بنظره ويده ببطشه
    ورجله بخطوه وجلده بلمسه وفرجه بمسه ويهدده منكر ونكير وكشف له حيث يسير
    فسلسل جيده وغلت يده وسيق يسحب وحده فورد جهنم بكرب وشدة فظل يعذب في
    جحيم، ويسقى شربة من حميم، تشوى وجهه وتسلخ جلده يضربه زبانيته بمقمع من
    حديد ويعود جلده نضجه كجلد جديد يستغيث فتعرض عنه خزنة جهنم ويستصرخ فيلبث
    حقبة بندم نعوذ برب قدير من شر كل مصير ونسأله عفو من رضى عنه ومغفرة من
    قبل منه فهو ولي مسألتي ومنجح طلبتي فمن زحزح عن تعذيب ربه سكن في جنته
    بقربه وخلد في قصور مشيدة وملك حور عين وحفدة، وطيف عليه بكؤوس من تسنيم
    وشرب من عين سلسبيل ممزوجة بزنجبيل، مختزمة بمسك وعبير، مستديم للسرور
    ومستشعر للحبور، يشرب من خمور، في روضة مغدق ليس يصدع من شربه وليش ينزف
    هذا منقلب من خشى ربه وحذر نفسه وتلك عقوبة من عصى منشئته وسولت له نفسه
    معصيته مبدئه ذلك قول فصل، وحكم عدل خير نزل به روح قدس مبين على نبي مهتد
    رشيد صلت عليه رسل سفرة مكرمون بررة عذت برب رحيم من شر كل، رجيم، فليتضرع
    متضرعكم، ويبتهل مبتهلكم، فنستغفر رب كل مربوب لي ولكم.


    انتهت الخطبة الشريفة



    إستشهاد أمير المؤمنين علي عليه السلام، وقدر عمره ،ومدة خلافته

    استشهد(عليه
    السلام) سنة 40 من الهجرة في شهر رمضان، وقد ضرب ليلة تسع عشرة ليلة
    الأربعاء و قبض ليلة الجمعة ليلة إحدى و عشرين و عمره ثلاث و ستون سنة، و
    كانت مدة خلافته خمس سنين.


    قال
    الطبري في تاريخه و ابن الأثير في الكامل (كان سبب قتله(عليه السلام) ان
    عبد الرحمن بن ملجم المرادي و البرك بن عبد الله التميمي الصريمي و اسمه
    الحجاج و عمرو بن أبي بكر التميمي السعدي و هم من الخوارج اجتمعوا
    فتذاكروا أمر الناس و عابوا الولاة ثم ذكروا أهل النهر فترحموا عليهم و
    قالوا ما نصنع بالبقاء بعدهم فلو شرينا أنفسنا لله و قتلنا أئمة الضلال و
    أرحنا منهم البلاد فقال ابن ملجم أنا أكفيكم عليا و قال البرك بن عبد الله
    أنا أكفيكم معاوية و قال عمرو بن بكر أنا أكفيكم عمرو بن العاص فتعاهدوا
    ان لا ينكص أحدهم عن صاحبه الذي توجه إليه حتى يقتله أو يموت دونه و اخذوا
    سيوفهم فسموها و اتعدوا لتسع عشرة أو سبع عشرة من رمضان فأتى ابن ملجم
    الكوفة فلقي أصحابه بها و كتمهم أمره و رأى يوما أصحابا له من تيم الرباب
    و معهم امرأة منهم اسمها قطام بنت الأخضر التيمية، وكانات قد قتل أبوها و
    أخوها يوم النهر و كانت فائقة الجمال فخطبها فقالت لا أتزوجك إلا على
    ثلاثة آلاف و عبد و قينة و قتل علي فقال أما قتل علي فما أراك ذكرته و أنت
    تريدينني قالت بل التمس غرته فان أصبته شفيت نفسك و نفسي و نفعك العيش معي
    و ان قتلت فما عند الله خير من الدنيا و ما فيها قال و الله ما جاء بي إلا
    قتل علي فلك ما سالت قالت سأطلب لك من يشد ظهرك و يساعدك و بعثت إلى رجل
    من قومها اسمه وردان فأجابها، و أتى ابن ملجم رجلا من أشجع اسمه شبيب بن
    بجرة فقال هل لك في شرف الدنيا و الآخرة قال و ما ذاك قال قتل علي بن أبي
    طالب قال شبيب ثكلتك أمك لقد جئت شيئا ادا كيف تقدر على قتله قال اكمن له
    في المسجد فإذا خرج إلى صلاة الغداة شددنا عليه فقتلناه قال ويحك لو كان
    غير علي كان أهون قد عرفت سابقته و فضله و بلاءه في الإسلام و ما أجدني
    انشرح لقتله قال أما تعلمه قتل أهل النهر العباد الصالحين قال بلى قال
    فلنقتله بمن قتل من أصحابنا فأجابه فلما كان ليلة الجمعة و هي الليلة التي
    واعد ابن ملجم فيها أصحابه على قتل علي(عليه السلام) و معاوية و عمرو
    جاءوا قطام وهي في المسجد الأعظم معتكفة فدعت لهم بالحرير و عصبتهم به
    صدورهم و تقلدوا سيوفهم و مضوا فجلسوا مما يلي السدة التي كان يخرج منها
    أمير المؤمنين(عليه السلام) إلى الصلاة و قد كانوا قبل ذلك القوا إلى
    الاشعث ما في نفوسهم من العزيمة على قتل أمير المؤمنين(عليه السلام)
    وواطأهم على ذلك و حضر الاشعث في تلك الليلة لمعونتهم و كان حجر بن عدي في
    تلك الليلة بائتا في المسجد فسمع الاشعث يقول لابن ملجم النجاء النجاء
    لحاجتك فقد فضحك الصبح فأحس حجر بما أراد الاشعث فقال قتلته يا اعور و خرج
    مبادرا ليمضي إلى أمير المؤمنين(عليه السلام) ليخبره الخبر و يحذره من
    القوم فخالفه أمير المؤمنين(عليه السلام) في الطريق فدخل المسجد، قال
    الطبري و ابن الأثير فلما خرج علي نادى الصلاة الصلاة فضربه شبيب بالسيف
    فوقع سيفه بعضادة الباب أو الطلق و ضربه ابن ملجم على قرنه بالسيف و قال
    الحكم لله لا لك يا علي و لا لأصحابك. وقال أبو الفرج فضربه ابن ملجم
    فاثبت الضربة في وسط رأسه قال ابن عبد البر : فقال علي فزت و رب الكعبة لا
    يفوتنكم الرجل.


    وكان
    أمير المؤمنين(عليه السلام) لما ضربه ابن ملجم أوصى به فيما رواه الحاكم
    في المستدرك فقال احسنوا إليه فان اعش فهضم أو قصاص و ان أمت فعاجلوه فإني
    مخاصمه عند ربي عز و جل و قال الطبري و لما قبض أمير المؤمنين(عليه
    السلام) بعث الحسن إلى ابن ملجم فأحضره فقال للحسن هل لك في خصلة إني
    أعطيت الله عهدا ان لا أعاهد عهدا إلا وفيت به و إني عاهدت الله عند
    الحطيم ان اقتل عليا و معاوية أو أموت دونهما فان شئت خليت بيني و بينه
    فلك علي عهد الله ان لم اقتله و بقيت ان آتيك حتى أضع يدي في يدك فقال له
    الحسن لا و الله حتى تعاين النار ثم قدمه فقتله.



    avatar
    islam
    شاب اكيد

    ذكر
    عدد الرسائل : 205
    العمر : 38
    مدينتك او بلدك : اسكندرية
    مهنتك او دراستك او كليتك : كلية تجارة
    هوياتك : قراءة القراءن
    my sms : <!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com --><form method="POST" action="--WEBBOT-SELF--"> <!--webbot bot="SaveResults" u-file="fpweb:///_private/form_results.csv" s-format="TEXT/CSV" s-label-fields="TRUE" --><fieldset style="padding: 2; width:208; height:104"> <legend><b>My SMS</b></legend> <marquee onmouseover="this.stop()" onmouseout="this.start()" direction="up" scrolldelay="2" scrollamount="1" style="text-align: center; font-family: Tahoma; " height="78">من النهاردة انا مش ليكى هنسى حبك وافوق من وهمى كنت فاكرك احلى ملاك لقيت حياتى معاكى هلاك </marquee></fieldset></form><!--- MySMS By AlBa7ar Semauae.com -->
    ;nbsp& :
    تاريخ التسجيل : 16/08/2007

    default رد: الامام علي عليه السلام

    مُساهمة من طرف islam في السبت 1 سبتمبر - 6:36

    موضع قبره عليه السلام

    ثم حمل جثمانه الشريف ليلا إلى ناحية الغريين (النجف) و دفن هناك و اخفي قبره بوصية منه.

    و
    حكى ابن أبي الحديد في شرح النهج عن أبي القاسم البلخي انه قال ان
    عليا(عليه السلام) لما قتل قصد بنوه ان يخفوا قبره خوفا من بني أمية أن
    يحدثوا في قبره حدثا فاوهموا الناس في موضع قبره تلك الليلة و هي ليلة
    دفنه ايهامات مختلفة فشدوا على جمل تابوتا موثقا بالحبال يفوح منه روائح
    الكافور و أخرجوه من الكوفة في سواد الليل صحبه ثقاتهم يوهمون انهم
    يحملونه إلى المدينة فيدفنونه عند فاطمة(عليه السلام) و اخرجوا بغلا و
    عليه جنازة مغطاة يوهمون انهم يدفنونه بالحيرة و حفروا حفائر عدة منها
    بالمسجد و منها برحبة قصر الإمارة و منها في حجرة من دور آل جعدة بن هبيرة
    المخزومي و منها في اصل دار عبد الله بن يزيد القسري بحذاء باب الوراقين
    مما يلي قبلة المسجد و منها في الكناسة و منها في الثوية فعمي على الناس
    موضع قبره و لم يعلم دفنه على الحقيقة إلا بنوه و الخواص المخلصون من
    أصحابه فانهم خرجوا به(عليه السلام) وقت السحر في الليلة الحادية و
    العشرين من شهر رمضان فدفنوه على النجف بالموضع المعروف بالغري بوصية
    منه(عليه السلام) إليهم في ذلك وعهد كان عهد به إليهم و عمي موضع قبره على
    الناس

































    منقول
    للفائده والمعلومات




    لزيادة المعلومات الرجوع الى هذا الرابط









      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 17 أغسطس - 22:49